شرح قصيدة (( في مهرجان صنعاء ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرح قصيدة (( في مهرجان صنعاء ))

مُساهمة من طرف بوعلي الطيب في الثلاثاء يناير 15, 2008 11:12 am

شرح قصيدة في مهرجان صنعاء



سلام
المعاني:
الهوى : الحب
مذ:منذ
ضنت : بخلت
عار:خزي وعيب
الوسن= النوم
صن = حافظ على
الثغور = الموانئ
هضابها الجرد = المرتفعات المنبسطة الخالية
دساكرهم = قصورهم وقراهم
صوارمه = سيوفه القواطع
يعبوبه = الجواد السريع الاصيل
السرج = ما يوضع على ظهر الفرس
الرسن = الحبل الذي يوضع في فم الفرس للتحكم به
الواح = بقايا السفن
يزهو = يفتخر
مضيعة = غير محصنة
اشرأب = تطلع
درن = خبيث
تعلق = لصق
النقع = الغبار المثار
الماضي= البطولات القديمة
الذود = الدفاع
قمن = جدير
يجدي = ينفع
يؤتمن = يبقى \ يضمن \ يدوم

الفكرة العامة:
افتخار الشاعر بامته واستنهاضه لها
الافكار الرئيسية :
(1-4)استنهاض ابناء الخليج العربي للذود عن اراضيهم
(5-7) اثار المهلب في الجزيرة العربية
(8-10) ابن الخليج العربي هو ثروة الجزيرة وهو الاجدر بالدفاع عنها
الشرح :
البيت الاول :
يتحدث الشاعر في بداية قصيدته عن كيفية استقبال عدن له حين زارها للمشاركة في مهرجان صنعاء الادبي فانها استقبلته بالحب والترحيب والحب صفة متاحة باليمن لا تبخل به على احد
البيت الثاني :
ينادي الشاعر ابن الجزيرة ويقول له من العيب ان تنام عن حقك يكفيك ما فاتك منايام ماضية قضيتها في النوم واللعب واللهو
البيت الثالث :
ثم يأمره ان يقوم للخليج وطنه ويدافع عنه ويصون تلك المواقع التي تكون من جهة العدو فسفن الاعداء متربصة بنا تتحيز فرصة للهجوم والانقضاض على خليجنا
البيت الرابع :
يشير الشاعر الى هضاب الجزيرة الخالية المنبسطة فانها في نظره اغلى واعز من قرى الاعاجم وقصورهم وان الانهار والمدن فداء لهذه الهضاب الجرداء
البيت الخامس :
يتحدث الشاعر عن المهلب بن ابي صفرة لما قام به من دور بطولي في منطقة الخليج والجزيرة العربية فقد استطاع ان يثبت اركان الخلافة في قتاله مع الازارقة واصبح واليا على الجزيرة العربية واعطي ولاية خراسان وعرف بشدة باسه وشجاعته وقوته فيقول الشاعر ما زالت السيوف مدفونة تدل على ان المهلب رجل حرب وبجانب السيوف الفرسان الذين استشهدوا في ساحات القتال
البيت السادس :
ينتقل الشاعر الى الفجيرة ليبين الاماكن التي تنقل اليها المهلب فيبين ان اثر الجواد موجود في الفجيرة ، وفي الكويت بقي سرج الخيل وحبله
البيت السابع :
ينتقل الشاعر الى المنامة ففي بحرها بقايا الواح واخشاب للسفن المشاركة في الحرب ضد الاعداء تزهو بمجدها الماضي و يزهو ويفخر بها التاريخ والزمن
البيت الثامن :
هذه السواحل الخليجية التي قامت على ارضها الامجاد لن ييضيعها التاريخ ولن نطوي صفحاتها ولن يستطيع اي انسان طامع دنيء النفس ان يتطلع اليها من اجل السيطرة والقضاء عليها
البيت التاسع :
فغبار الماضي متعلق في جوها ، ذلك الغبار الذي اثارته خيول الابطال اثناء الحرب والقتال ضد الاعداء قيصور كان الغبار يضم ما تركه الماضي ويحتضنه بكل اعتزاز وافتخار فالاعمال البطولية لا تنسى ابدا وتبقى في ذاكرة الزمان يتناقلها االناس عبر الاجيال وربما كان الغبار خائفا على هذا المجد من الضياع ويتمنى ارجاعه كما كان في الماضي
البيت العاشر :
يتساءل الشاعر ليثير الانتباه من الذي سيقوم بحفظ الديار والاهل والارض ؟ ليس الا انت يا ابن الخليج فانت الجدير وحدك بالدفاع عنها
البيت الحادي عشر :
فانت وحدك ثروة باقية نفيسة لا تعادلك ثروة فلا المال وحده ينفع ولا البترولله امان فان مصيره الزوال اما انت العقل المفكر عن طريقك يتم كل شيء فانت الذي تصنع الثروة

بوعلي الطيب
عضو متطور
عضو متطور

ذكر
عدد الرسائل: 59
تاريخ التسجيل: 15/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى